الإمام الخامنئي لدى لقائه برئيس جمهورية سريلانكا

زيادة قوّة البلدان الآسيوية تكمن في أن ترفع مستوى التعاون فيما بينها

اعتبر سماحة قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي خلال استقباله الرئيس السريلانكي "مايثريبا سيريسينا " عصر اليوم الاحد ان مستوى العلاقات التجارية الراهنة بين ايران وسريلانكا أقل بكثير من الطاقات المتاحة مؤكدا ضرورة المزيد من ترسيخ التعاون بين الدول الاسيوية.
و أفاد موقع الحج نقلا عن موقع قائد الثورة الاسلامية أن سماحة قائد الثورة الاسلامية أشار في اللقاء الى العلاقات الثقافية والتاريخية القائمة بين البلدين وايضا بين دول منطقة شبه القارة معتبرا ان مستوى العلاقات التجارية الراهنة بين ايران وسريلانكا أقل بكثير مقارنة بالطاقات المتاحة مؤكدا بالقول: يجب على الدول الاسيوية القيام بالمزيد من تعزيز التعاون فيما بينها لان هذا التعاون سيؤدي الى تقويتها.

وخلال اللقاء أشار قائد الثورة الإسلاميّة إلى العلاقات الثقافية والتاريخية التي تجمع البلدين وبلدان منطقة شبه القارة الهنديّة أيضاً، ورأى الإمام الخامنئي أنّ مستوى العلاقات التجاريّة بين إيران وسريلانكا أقلّ بكثير من الإمكانيّات المتوفّرة وشدّد سماحته قائلاً: يجب على البلدان الآسيويّة أن ترفع من مستوى العمل والتعاون فيما بينها لأنّ هذا التعاون سيؤول إلى زيادة قوّتها.

واعتبر الإمام الخامنئي أنّ التقدّم العلمي، التقني والبحثي الذي حقّقته إيران يشكّل أرضيّة مناسبة لتوسيع التعاون بين البلدين وأردف سماحته قائلاً: الجمهوريّة الإسلاميّة مستعدّةٌ لتوطيد علاقة الصداقة والتعاون مع بلدكم وحكومتكم ولتتمّ متابعة الاتفاقيات التي تمّ توقيعها اليوم بشكل جدّي ولتنفّذ بشكل عملي.

حضر أيضاً في هذا اللقاء رئيس الجمهورية الشيخ حسن روحاني، وأبلغ السيد سيريسينا تحيّات حكومته وشعبه الحارّة لقائد الثورة الإسلاميّة وتابع قائلاً: لقد اتّخذنا خلال مناقشاتنا اليوم القرار بمضاعفة مستوى الفعاليات والتعاون بين البلدين ونحن مصمّمون على تنفيذ ما توصّلنا إليه من اتفاقيات.

ورأى رئيس جمهورية سريلانكا أن إيران هي إحدى الدول الأكثر تطوّراً وتقدّماً في المجال التقني، العلمي والجامعي وأعرب عن أمله بأن تستفيد سريلانكا من تقدّم إيران على المستوى العلمي نتيجةً لرفع مستوى التعاون بين البلدين.
الامام الخامنئي - الرئيس السريلانكي