حقيقة الفيديو المنتشر لـ "منتحر الحرم المكي" قبل وفاته

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو مزعوم للرجل الذي انتحر في الحرم المكي، وتم تسجيله له قبل وفاته.
و أفاد موقع الحج أنه يظهر الرجل في الفيديو، وهو يحاول مصافحة إمام الحرم المكي، الشيخ خالد الغامدي، بعد نهاية صلاة التهجد، ليلة 23 رمضان الجاري.

واتضح أن المصافح للغامدي، اسمه سعد، والذي أكد أنه لم يكن يتوقع أن أحدا يصوره، وأنه رغب في أن تكون مصافحة إمام الحرم المكي له، ذكرى خاصة به، والذي رحب به واستقبله بحفاوة.

وغرد سعد دخار، اليوم الأحد، عبر حسابه على "تويتر": "يا ناس اتقو ربكم… أنا سعد دخار قابلت شيخي خالد بعد أن استأذنت منه وأنا بخير وحي أرزق ولا علاقة لي بالمنتحر….فكفى كذبا".

ونشرت صورة شخصية للمنتحر الفرنسي الجنسية، وطريق دخوله للأراضي السعودية، وأوضحت معلومات من وثيقة المعتمر أنه يبلغ من العمر 26 عاما، واسمه "عزوز"، وأنه دخل السعودية من منفذ مطار الأمير محمد.

وأشارت إمارة مكة عبر حسابها الرسمي على "تويتر"، في وقت سابق، إلى أن الجهات الأمنية" تواصل التحقيق في حالة انتحار لمجهول قفز من الدور العلوي لصحن المطاف، وذلك بعد الانتهاء من أداء صلاة العشاء.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي
منتحر الحرم المكي