الأجوبه الهاديه الي سواء السبيل
مشاهدات:350

يرى علماء الشيعة أنّ أعضاء السجود في الصلاة ثمانية فلماذا لا يضع الشيعة تربة تحت كل عضو من أعضاء السجود


يرى علماء الشيعة أنّ أعضاء السجود في الصلاة ثمانية وهي ; الجبهة والأنف والكفين والركبتين والقدمين، وهذه الأعضاء يجب أن تلامس الأرض حال السجود، ثم يقولون بوجوب السجود على ما لا يؤكل ولا يلبس ولذا يضعون التربة تحت جباههم فلماذا لا يضع الشيعة تربة تحت كل عضو من أعضاء السجود ؟
الجواب:إنّ حقيقة السجود عبارة عن وضع الجبهة على الأرض وأمّا وضع سائر الأعضاء فخارج عن حقيقة السجود، وإن كانت شرطاً في صحته، فلزوم الملاصقة بالأرض تختص بالجبهة لا كلّ عضو من أعضاء البدن، وهذا واضح لمن يراجع روايات هذا الباب.
قال الإمام الصادق (عليه السلام): «إنّ السجود خضوع لله عزوجل فلا ينبغي أن يكون على ما يؤكل ويلبس لأن أبناء الدنيا عبيد ما يأكلون ويلبسون، والساجد في سجوده في عبادة الله عزوجل فلا ينبغي أن يضع جبهته في سجوده على معبود أبناء الدنيا الذين اغتروا بغرورها» ([1]).
 
[1]. لاحظ: وسائل الشيعة: 3، الباب 1 من أبواب ما يسجد عليه، الحديث 1، ولاحظ سائر أحاديث هذا الباب.