الأجوبه الهاديه الي سواء السبيل
مشاهدات:289

يزعم الشيعة أنّ الصحابة ارتدّوا كلّهم إلاّ عدداً قليلاً لا يتجاوز سبعة . والسؤال : أين بقيّة أهل البيت ، كأولاد جعفر وأولاد عليّ ؟


الجواب :هذا السؤال تكرار ممل وقد طرحه جامع الأسئلة عدّة مرّات ، قد قلنا سابقاً ، أنّ النبيّ(صلى الله عليه وآله) كان له مائة ألف صحابي ، ذكرت أسماء حوالي خمسة عشر ألفاً منهم ، والبقيّة ليسوا معروفين بالأسماء أصلاً فضلاً عن الأوصاف، فكيف يمكن للشيعة أن يحكموا بارتداد من لا تعرف أسماؤهم ولا أوصافهم.
كما أنّ قسماً من أُولئك الخمسة عشر ألفاً كانوا من رواد التشيّع ، فالتاريخ يذكر حوالي 250 صحابياً من شيعة عليّ(عليه السلام) ، وقد وردت أسماؤهم في كتب الرِّجال . فكيف يمكن القول إنّ كلّ الصحابة ارتدّوا إلاّ سبعة ؟!
وإن اعتمِدَ على ما ورد في بعض كتب الشيعة من أخبار في هذا المجال ، فهي أخبار آحاد لا يعتمد عليها في مقام القضاء مع اقتضاء الضرورة على خلافه ، أمّا صحيحا البخاري ومسلم فقد جاء فيهما أكثر من عشر روايات تقول بارتداد أكثر الصحابة ، فما هو جواب السائل على هذا ؟ فالأحرى به الرجوع إلى كتاب «جامع الأُصول»([1])، ليتعرف على حقيقة الحال .
 
[1]. جامع الأُصول : ج 10 بحث حوض الكوثر .