الأجوبه الهاديه الي سواء السبيل
مشاهدات:296

إن الشيعة يكفّرون الزيديّة ، مع أنّ الزيديّة يوالون أهل البيت(عليهم السلام) ؟


الجواب :هذه واحدة من التهم التي يفتريها جامع الأسئلة بدون دليل ، وسينال جزاءه من الله تعالى على أنّه شخصٌ «مُفتر» .
إنّ الشيعة يحترمون إمام الزيديّة «زيد بن عليّ» احتراماً خاصّاً ، فعندما استُشهد زيد ووصل خبره إلى الإمام الصادق(عليه السلام) جرى الدمع من عينيه ، وأمر بمساعدة عائلة زيد وعوائل الشهداء الذين استشهدوا في تلك الثورة ، وبعث إليهم بالأموال . والمستثنى من الزيديّة هم فريق معدود وغير موجود باسم «البترية» .
يقول الشيخ المفيد في أوائل المقالات : لا تليق تسمية «الشيعة» إلاّ بفريقين ; هما الإماميّة والزيديّة([1]) .
لقد سعى جامع الأسئلة أن يملأ هذا الكتيّب من أوّله إلى آخره بأكبر الانحرافات التي يعتقد بها هو وأمثاله ، ويقصد بذلك تكفير المسلمين ، محاولاً عبثاً إبعادها عن نفسه وإلصاقها بالشيعة ، وما ذكره هنا نموذج لذلك حيث إنّه تجاهل مجموعة فتاوى علمائه الكبار، الوهابيّين وجعلها وراء ظهره.
ونحن نسأله هنا : ما هي الفرقة التي بقيت لكم لكي لا تكفّروها ؟ وأي طائفة بقيت لكم لم تستحلّوا دماءها وأموالها وأعراضها ؟ ولماذا جعلتم من الكفّار الحقيقيّين أصدقاء، واتّخذتم من المسلمين أعداءً كالكفّار والمشركين ؟ ولماذا لوّثتم كلمة «الجهاد» المقدّسة عن طريق اعتماد القتل الجماعي للأبرياء ؟!
 
[1]. أوائل المقالات: 37 .